فيسبوك يتخاذل في محاربة المعلومات المضللة بصرامة وجدية!

فيسبوك يتخاذل في محاربة المعلومات المضللة بصرامة وجدية - مدونة التقنية العربية
فيسبوك يتخاذل في محاربة المعلومات المضللة بصرامة وجدية - مدونة التقنية العربية

في العصر الذي نعيشه أصبح لدينا القدرة على الحصول على الكثير من الأشياء عبر الإنترنت، وللأسف الشديد، المعلومات المضللة واحدة من تلك الأشياء.

تقرير - فيسبوك يتخاذل في محاربة المعلومات المضللة بصرامة!

تعرضت منصة التواصل الاجتماعي الأشهر على الإطلاق، فيسبوك، لمجموعة كبيرة من الانتقادات بسبب تخاذلها في التعامل مع المعلومات المفبركة والأخبار الخاطئة بصرامة وجدية.

وبناءً على تقرير موقع The Verge فقد تم اكتشاف خطأ في منصة فيسبوك أدى إلى وضع معلومات خاطئة ومضللة في موجز أخبار ملايين الأشخاص لعدة أشهر.

وكما تعلمون، فهناك الكثير من الأشياء المثيرة للاهتمام التي تحدث في العالم الآن. هناك حرب ناشبة بين أوكرانيا وروسيا وهناك جائحة فيروس كورونا التي جاءت من العدم وهناك الكثير من الأخبار التي يهتم لسماعها ملايين الأشخاص.

بالطبع، الجميع يهرع إلى مواقع التواصل الاجتماعي من أجل الحصول على المعلومات والأخبار الجديدة التي تدور حول أهم وأبرز الموضوعات التي ذكرناها منذ قليل.

ولكن للأسف الشديد، ليست جميع المصادر التي يعتمد عليها الكثير من الأشخاص مصادر موثوقة. لحسن الحظ أن كل من Spotify ويوتيوب يحاولان توجيه البشر في الاتجاه الصحيح من أجل الحصول على المعلومات الموثوقة.

خطأ فني في فيسبوك يتسبب في عرض معلومات خاطئة في موجز أخبار ملايين المستخدمين

ما الذي نفعله أغلب الوقت على الفيسبوك هذا هو السؤال، في الواقع، يقضي معظم المستخدمين أوقاتهم في موجز الأخبار الذي يتم تغذيته بشكل متواصل بكل ما هو جديد بالأخبار.

ولكن بناءً على تقرير The Verge فمن المحتمل أنك تلقيت خلال الشهرين الماضيين الكثير من المعلومات الخاطئة والمضللة. وفي ظل الفترة التي يتحدث فيها الجميع عن نشوب حرب عالمية ثالثة، فربما أسوأ ما يمكنك الحصول عليه الآن هو بعض المعلومات الخاطئة، أليس كذلك؟

على الرغم من أن منصة التواصل الاجتماعي التابعة لشركة ميتا تضع مُلصق “integrity risks” على بعض المنشورات على كونها معلومات غير موثوقة من أجل إعطاؤهم نسبة أقل من التداول مقارنة بالمصادر الموثوقة، إلا أن تقرير The Verge يؤكد على أن هناك خطأ فني داخلي في فيسبوك تسبب في تداول هذه الأخبار بشكل موسع.

لاحظ مهندسو شركة ميتا هذا الخطأ الفني قبل ستة أشهر. فبدلاً من تقليل انتشار المنشورات من المصادر الغير موثوقة فسيعمل النظام على زيادتها إلى الضعف. وكل هذا يعني أن الأخبار الكاذبة استطاعت أن تكتسب المزيد من الجمهور خلال الآونة الماضية.

لحسن الحظ أن مهندسو فيسبوك تمكنوا من وضع أيديهم على الخطأ الفني وأصلحوه بالفعل في يوم 11 مارس الماضي. وعلى الرغم من أننا نأمل عدم حدوث ذلك في المستقبل إلا أن هناك الكثير من الأشخاص المتمسكين بحقيقة أن فيسبوك هي مكان جيد للعديد من الأخبار المزيفة.

المصدر الاصلى

إذا كنت تريد قراءة مقالات أخرى مشابهة يمكنك زيارة قسم آخر الأخبار.

مقالات مشابه